معلومات عن السيارات

متى تحتاج بواجي السيارة إلى تغيير؟

متى تحتاج بواجي السيارة إلى تغيير؟ هذه السطور القادمة سوف تجيب عن هذا السؤال، حيث تُعرف شمعات الإشعال المتواجدة في السيارة باسم البواجي، وهي تتكون من أجهزة ذات حجم صغير متواجدة داخل محركات السيارات.

وهذه البواجي مقسمة إلى جزئين النصف العلوي لها مثبت على رأس المحرك بينما يتواجد النصف الآخر في الأسطوانات، حيث أن كل أسطوانة من الأسطوانات الخاصة بالمحرك يجب أن يتواجد بها شمعة إشعال.

وفيما معناه أن عدد شمعات الإشعال الخاصة بكل سيارة تعتمد على عدد الأسطوانات الخاصة بمحركها أي إذا تواجد بها ثمانية أسطوانات أو 8 سلندر مثلا سوف يكون عدد البواجي بالسيارة ثمانية أيضًا.

شمعة الاحتراق أو شمعة الإشعال أو المُوْرِيَة هي جهاز كهربائي يستعمل في محركات الاحتراق الداخلي مثل السيارات ليساعد على اشتعال الوقود، اخترعها البلجيكي إتيان لينوار سنة 1885 ويكيبيديا

 

وتعد الوظيفة الأساسية لهذه البواجي أنها تقوم بإطلاق شرارة كهربائية ذات جهد عالي في الأسطوانات لتعمل على إشعال الخليط المتواجد من الغاز والوقود.

بيع سيارتك الان في سوق السيارات مجانا بيع سيارتك الان في سوق السيارات مجانا

ومن ثم يحدث مثل انفجار يتسبب في حركة السلندرات أو المكابس إلى جهة الأعلى والأسفل أيضًا في كل أسطوانة، وبذلك يبدأ المحرك في العمل لكي تتحرك السيارة، ونفهم من ذلك أن دور البواجي مهم في أي سيارة، لذلك سوف نوضح في المقال متى تحتاج بواجي السيارة إلى تغيير؟

متى تحتاج بواجي السيارة إلى تغيير؟

ربما يختلف جواب هذا السؤال تبعًا لنوع البواجي الموجودة بالسيارة حيث لكل موديل سيارة موعد محدد يجب تغيير البواجي خلاله، ويمكن معرفة ذلك الموعد من خلال دليل المالك الذي يشمل كافة التفاصيل الخاصة بالسيارة مثل نوع البواجي والموعد المحدد لتغييرها.

وفي حال اشترى أحدهم سيارة مستعملة ولا يمتلك دليل المالك الخاص بها فيمكنه استخدام شبكة الإنترنت من أجل تحميله ومن ثم معرفة كل ما يخص البواجي و المكونات الأخرى لسيارته.

واذا لم يتوفر لدى مالك السيارة دليل المالك بأي شكل من الأشكال فسوف يتوجب عليه الاعتماد على عدد الكيلومترات التي تقطعها السيارة وذلك يعتمد على نوع البواجي بالإضافة إلى الحالة التي تتواجد عليها السيارة وحالة المحرك الخاص بها، ولذلك يعد فحص البواجي في كل مرة يتم بها عمل صيانة دورية للسيارة هو الأمر الأفضل.

ما هي أنواع البواجي؟

بواجي السيارة
بواجي السيارة

يتوفر نوعان مختلفان من البواجي، وهما :

  • البواجي العادية: يجب تغيير ذلك النوع من البواجي كلما تقطع السيارة مسافة تتراوح بين 48000 إلى 80000 كيلو مترات.
  •  البواجي طويلة الأمد: هذا النوع من البواجي قد تم تصنيعه من مادة الإيريديوم أو مادة البلاتينيوم، وبذلك ينبغي أن تقطع السيارة مسافات طويلة جدًا حتى يتم تغييرها، و تتراوح تلك المسافة بين 96000 إلى 240000 كيلومترات.

ماذا يترتب على تلف بواجي السيارة؟

توجد الكثير من الأمور التي تترتب على تلف البواجي، وسوف نقوم بتوضيحها من خلال النقاط التالية :

  • علامة فحص المحرك : من أكثر العلامات المعروفة عند تلف البواجي هي ظهور العلامة الخاصة بفحص المحرك، وربما توحي تلك العلامة بعدة تنبيهات، ولكن إذا تحدثنا بالنسبة للبواجي فهي إشارة تدل على تلفها وأنها غير قادرة على توليد شعلة تشغيل المحركات، وربما يكون العيب في أسلاك البواجي نفسها ويجب أن يتم تبديلها في تلك الحالة.
  • استهلاك الوقود : من ضمن الخسائر المادية التي تترتب على تلف البواجي أو اتساخها أن معدل استهلاك الوقود يزداد بنسبة تتراوح بين 20٪ إلى 30٪ مما يزيد من التكلفة التي تعود على مالك السيارة، وذلك نتيجة عدم إشعال البواجي بشكل صحيح للخليط المتكون من الغاز والوقود.
  • مدى تسارع المحرك : قد يكون تلف البواجي من ضمن أسباب تباطئ تسارع محرك السيارة حيث أن الشعلة التي تقوم بتوليدها ليست قوية بالشكل الكافي لكي تشغل المحرك بشكل أسرع، وفي حقيقة الأمر تتواجد الكثير من العوامل التي تسبب تباطؤ تسارع المحرك مثل وجود مشاكل في فلاتر الهواء أو حساسات الأكسجين أو البخاخات.
  • تشغيل المحرك: قد يجد سائق السيارة صعوبة في تشغيل المحرك الخاص بها في حال تلف أو اتساخ البواجي، حيث أن كمية الشعلات الكهربائية التي تولدها البواجي ليست بكافية لجعله يشتغل من المرة الأولى، وإذا كانت البواجي تالفة إلى درجة كبيرة فإنها لن تتمكن من تشغيل المحرك من الأساس، وبذلك سيصبح من الضروري استبدالها بأخرى صالحة للعمل.
  • الضجيج الحادث أثناء التوقف: يحدث ارتجاجات وأصوات من الضجيج نابعة من محرك السيارة عند توقفه وذلك يعد إشارة إلى وجود تلف في البواجي أو الأسلاك الخاصة بها.
  • وجود خطأ في شعلات الأسطوانات : في حال ظهور الزيت على أطراف البواجي يجب أن يتم فحص المحرك سريعًا، فربما يكون وجود ذلك الزيت نتيجة تشقق حشوة الرأس الخاصة بالمحرك أو وجود ضرر في الحواف الخاصة بالصبابات، ومن الممكن أن يتسبب ذلك الزيت في عدم توليد الشعلة المرجوة وبذلك لن يشتغل المحرك، وقد يسبب ذلك أيضًا مشاكل تتعلق بالكتالايزر مما سوف يعود بتكاليف كبيرة للغاية على مالك السيارة.
  • انبعاث رائحة الوقود بشكل نفاذ من أنابيب العوادم : تلف أو اتساخ البواجي يؤثر على قدرتها في إشعال مزيج الغاز والوقود  داخل غرفة الاحتراق ، وبذلك سوف يخرج الوقود غير المحترق من أنابيب العادم وسوف يسبب رائحة نفاذة.

ما هي أسباب تلف بواجي السيارة؟

توجد عدة أسباب قد يحدث عنها تلف بواجي السيارة يؤدي إلى وجوب تغييرها، ونوضح بعض تلك الأسباب فيما يلي:

  • عدم الانتظام في تغيير البواجي : كما قد علمنا أن بواجي كل سيارة تحتاج إلى التغيير كل فترة بشكل ضروري، وقد يؤدي إهمال تلك النقطة إلى حدوث الكثير من المشاكل الأصعب لدى المحرك والسيارة ككل أيضًا لذلك لا يجب التهاون في تبديل البواجي بالموعد المحدد.
  • تراكم الزيت والكربون: ربما يمثل الكربون والزيت بالإضافة إلى عوادم الاحتراق سبب رئيسي في تلف بواجي السيارة ، وذلك بالرغم من وجود طبقة مقاومة تحميها من البيئة الخارجية ولكن لا تستطيع تلك الطبقة المحافظة عليها سليمة إلى الأبد.
  • احتواء الوقود المستخدم على مادة الرصاص : من أكثر الأسباب المتعارف عليها أيضًا لتلف البواجي هي وجود مادة الرصاص في البواجي والتي تؤثر بدورها بشكل كبير على أجزاء المحرك المختلفة مثل المكابس والصبابات. 
  • فلتر الوقود التالف : يمثل فلتر الوقود الحامي الأول للمحرك حيث أنه يقية من الأوساخ و عوادم الوقود وجزيئات الصدأ التي تظهر في الوقود نفسه، وبذلك عندما يتلف فلتر الوقود فإن تلك المواد المضرة سوف تدخل إلى المحرك وتسبب تلف للبواجي عند ملامستها.
  • استعمال زيت غير ملائم للمحرك: من المعروف عن استعمال الزيوت الغير ملائمة للمحركات أنها تؤثر على مدى أداء المحرك بالإضافة إلى أنها تزيد من معدل استهلاك الوقود، ولكن بالإضافة إلى كل ذلك أيضًا فإنها قد تسبب تلف في البواجي  ، لذلك يجب أن يتم التأكد من الشركة التي قد قامت بتصنيع السيارة من نوع الزيت المناسب للاستخدام، ومن ضمن أهم التعليمات المهمة عند استخدام زيت المحرك أن يكون زيت مصنع بنسبة 100٪ لكي لا يتسبب في أي ضرر للبواجي.
  • وجود اسلاك تالفة : ربما يتسبب تفكك الأسلاك او كونها رديئة التصنيع أو أنها في حالة تالفة أو مرتخية في جعل البواجي تالفة أيضًا، لذلك من المفترض أن نحرص على استخدام اسلاك أصلية ومتابعة الفحص الدوري عليها بشكل منتظم.

وفي النهاية قد تناولنا في هذا المقال مشكلة تلف بواجي السيارة التي قد تقابل الكثير منا من حين لآخر لذا يجب استبدالها في الموعد المحدد لتفادي تطور المشكلة.

زر الذهاب إلى الأعلى