معلومات عن السيارات

هل السيارات الكهربائية هي البديل ؟

مستقبل السيارات الكهربائية

يبدو السؤال الذي يشغل بال السيدات المحبة للسيارات مع قدوم عام 2020 هو: هل السيارات الكهربائية هي البديل ؟ وتختلف الأسئلة حول ما إذا كان شراء هذا النوع من السيارات له جدوى خلال العام الجديد ، وما إذا كانت هذه السيارات يمكن الاعتماد عليها ، خصوصاً في المسافة التي تقطعها قبل الحاجة إلى الشحن ، ويجيب موقع دلعي سيارتك على هذا السؤال في السطور القادمة .

تطور السيارات الكهربائية :

السيارات الكهربائية هي أحدث مرحلة تطور بعد السيارات الهايبرد والهايبرد بالشحن الخارجي وسيارات الدفع الهيدروجيني . وهي تعتمد على محرك كهربائي وبطاريات يعاد شحنها تدفع السيارات إلى مسافات تصل الآن إلى ما بين ١٨٠ إلى ٣٠٠ كم قبل فراغ البطارية وحاجتها للشحن مرة أخرى .

وهناك بالفعل الكثير من السيارات العملية المتاحة فعلاً في أسواق 2019 ، والمزيد منها سوف يصل قريباً إلى أسواق المنطقة العربية ، ويمكن للسيدات المهتمة بالسيارات أن تشتري من بين نخبة سيارات كهربائية متاحة بالفعل مثل cheforlet وFord وVolkswagen وkia و Nissan، وقد تألقت الماركات الصينية في هذا المجال وأبلت بلاءا حسناً نظرا للتقدم التكنولوجي خاصة في البطاريات ومنها Chery و Baic وGeely وBYD صاحبة أكبر انتاج في العالم العام الحالي .

مقالات ذات صلة

كما بدأت مجموعة جنرال موتورز في عام 2018 بيع سيارات شيفروليه «بولت» الكهربائية الصغيرة التي تستخدمها أيضا شرطة دبي وسلطات المطار ، وتدخل في المنافسة شركات صينية كبيرة تعد العدة لدخول المنطقة هذا العام بسيارات كهربائية تستخدم بالفعل داخل الصين واثبتت قدرتها التي تتفوق من حيث المسافة المقطوعة لكل مرة تقومين فيها بشحن البطارية .

والبعض يرى إن تقنية السيارات الكهربائية لم تصل إلى درجة النضوج الذي يجعل قرار الشراء سهلا ، والمستهلك ليس مستعداً بعد لتبني تقنيات جديدة غير معروفة بالإضافة الى المدى الذي تقطعه السيارات الكهربائية .

حيث تتأثر المسافة التي تقطعها السيارة بعدد من العناصر كالحمولة وسرعة قيادة السيارة وطبيعة الطرق من حيث المطالع والمهابط ودرجة الحرارة الخارجية. وتتأثر تلك المسافة باستخدام الأضواء الخارجية وتشغيل التكييف من عدمه وتشغيل أنظمة الترفيه الموسيقية وغيرها من التقنيات المدمجة بالسيارة والتي تقوم باستهلاك طاقة البطارية .

بيع سيارتك الان في سوق السيارات مجانا بيع سيارتك الان في سوق السيارات مجانا

ولكن المؤشرات تدل على وصول سيارات كهربائية بين عامي 2020 و2025 من عشرات الشركات تضاف إلى ما هو متاح في الأسواق بالفعل ، وتدخل في السباق شركات معروفة مثل «مرسيدس بنز وبي إم دبليو واودي ونيسان وهيونداي وفولكسفاغن وتويوتا» .

وهي تضاف إلى الخيارات المتاحة حاليا من سيارات «أي بيس» من جاغوار و«ليف» من نيسان و«أي 3» من بي إم دبليو وسيارات تيسلا . وفي عام 2019 تدخل إلى الأسواق سيارات مثل «كونا» الكهربائية من هيونداي و«إي نيرو» من كيا والجيل الجديد من نيسان «ليف» ، بالإضافة إلى اودي «إي ترون» ومرسيدس «إي كيو سي» وإلى جانب المعايير العامة من حيث اعتمادية السيارة ونسبة التقادم وسعر الشراء هناك مقياس آخر وهو تكلفة الاستعمال . ويأخذ هذا المعيار في الاعتبار مدى السيارة بالكيلومترات .

ويرى موقع تحليل السيارات الكهربائية driving electric أن معظم مستخدمي السيارات الكهربائية لا يقطعون أكثر من ١١٠ كم في الأسبوع وراء المقود مما يعني أنهم يستطيعون قيادة سياراتهم الكهربائية لمدة أسبوع كامل قبل الحاجة إلى إعادة الشحن .

السباق نحو السيارات الكهربائية :

وفي أوروبا أثبتت النرويج أن التحول نحو الدفع الكهربائي يمكن أن يحدث بسرعة . وتضع كل الدول الأوروبية أهداف التحول إلى الدفع الكهربائي ضمن مستقبل قيادة السيارات فيها ، ولكنها تسير بسرعات متفاوتة نحو هذا الهدف . وتصل نسبة السيارات الكهربائية في النرويج إلى 20 في المائة من إجمالي السيارات .

في ألمانيا وعدت المستشارة أنجيلا ميركل في عام 2010 بأن سياستها تهدف إلى إيجاد مليون سيارة كهربائية على الشوارع الألمانية بحلول عام 2020 ، ولكن تعداد هذه السيارات في العام الماضي كان لا يزيد على 100 ألف سيارة ، بما في ذلك سيارات الهايبرد بشحن خارجي . وبالطبع سوف يكون من الصعب تحقيق هدف المليون سيارة كهربائية في موعده . وتوفر الحكومة الألمانية حوافز تصل إلى ألفي يورو لتشجيع المشترين على التحول إلى سيارات كهربائية .

وتتسابق بريطانيا وفرنسا وإسبانيا على تحفيز الانتقال السريع إلى الدفع الكهربائي بتحديد عام 2040 كنهاية لإنتاج سيارات بترولية جديدة. وتقدم هذه الدول الحوافز وتفرض المزيد من الضرائب على إفرازات العادم كما تبني محطات شحن كهربائي لاستكمال البنية التحتية.

مزايا وعيوب السيارات الكهربائية :

– من أهم مزايا السيارات الكهربائية أنها عالية الكفاءة وصامتة التشغيل وأرخص في التشغيل ونظيفة في الاستعمال ويمكن شحنها منزلياً ، بالإضافة لعدم وجود زيوت أو سيور أو الصيانات التقليدية لسيارات الاحتراق الداخلي

– أما العيوب فتشمل ارتفاع أسعار الشراء وطول فترة الشحن وعدم وجود خيارات متعددة في الأسواق وقلة المسافة للشحنة .

وبذلك يكون فريق عمل موقع دلعي سيارتك قد أجاب على سؤال هل السيارات الكهربائية هي البديل ؟

اتركي رداً

زر الذهاب إلى الأعلى